Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

02/21/2015

صب واى

ألعاب الكمبيوتر والفيديو كثيرا ما تخضع لمجموعة واسعة من الصور النمطية الشعبية. كما هو الحال مع تقريبا كل الصور النمطية وبطبيعة الحال، فإن معظم تلك المتعلقة ألعاب الكمبيوتر غير دقيقة تماما والخروج من التاريخ.

إحدى الطرق الأكثر شعبية التي كانت موجودة منذ سنوات عديدة هو أن ألعاب الكمبيوتر وألعاب الفيديو وعادة ما تكون أو كليا تقريبا الذي تلعبه الفتيان والفتيات إما نادرا جدا لعب ألعاب الكمبيوتر أو ألعاب الفيديو، أو ربما تلك الفتيات التي لم ألعاب الفيديو هي اللعب في بعض الطريق العبقري غريب الأطوار أو نردي.

في الواقع، والعودة في وقت مبكر 90s كان في كثير من الأحيان حالة أن الفتيات كانوا يلعبون ألعاب الإنترنت على شبكة الإنترنت بدلا من الأولاد. هذه الإحصائية يذهب ضد الافتراضات الناس تماما وكليا وعندما أدركت ألعاب المصنعين والمصممين حقيقة أن الفتيات كانت أكبر سوق لعبة على الانترنت أنها قررت في محاولة لتطوير ألعاب الفيديو وألعاب الكمبيوتر التي من شأنها الاستفادة من هذا السوق الكبير وبدأت تطوير الألعاب الذي ناشد أكثر للفتيات.

واحدة من الألعاب الأكثر شعبية ونجاحا وضعت في 90s خصيصا لاستهداف هذه الفئة من السكان الإناث كبير كان سيمز، التي منذ ذلك الحين تم إعادة إصدار واستنسخت مرات عديدة مستفيدة من التطورات المتزايدة في التكنولوجيا ألعاب الكمبيوتر والفيديو ومع عدد متزايد من إضافات التي تنمي قدرات برامج المحاكاة.

افتراض آخر كما هو شائع هو أن الشخصيات في ألعاب الفيديو وألعاب الكمبيوتر التي يحدث أن تكون الأنثى تميل إلى أن تكون إما جنسي جدا أو في أحسن الأحوال النمطية التي عفا عليها الزمن مزمنة. في الواقع معظم الشخصيات النسائية في ألعاب الفيديو الحديثة وألعاب الكمبيوتر تميل إلى أن تكون الشخصيات المهيمنة جدا، وشخصيات قوية جدا، والشخصيات التي لها دور القيادة الذي يصور الواقع النساء بطريقة إيجابية وقوية جدا.

العديد من الفتيات الذين يلعبون ألعاب الكمبيوتر الحديثة تجد فعلا أن الشخصيات النسائية في ألعاب الفيديو وتوفر لهم القدوة التي تساعدهم في حياتهم الخاصة وأن قوة الشخصية والثبات التي تعالج هذه الشخصيات النسائية القضايا والمشاكل يوفر قوة إضافية من حرف إلى الفتيات عند التعامل مع قضايا الحياة الحقيقية.

في حين أنه من المؤكد أن نقول أن الأولاد يلعبون بشكل رئيسي ألعاب الفيديو والكمبيوتر في واقع الأمر أن غالبية اللاعبين يميلون إلى أن يكونوا من الذكور على الرغم من أن حتى يومنا هذا اللاعبات تشكل الجزء الأكبر من تلك الألعاب عبر الإنترنت بدلا من الفيديو أو جهاز كمبيوتر يعمل، هل هو هو صحيح أيضا أن أقول أن هناك داخل العديد من هذه ألعاب الكمبيوتر والشخصيات النسائية التي هي النمطية بشكل صارخ، ويمكن في بعض الحالات أن يعتبر تقريبا الهجوم.

لكن إذا أراد المرء أن نكون منصفين تماما عندما شن مثل هذه الانتقادات في ألعاب الكمبيوتر يجدر الأخذ في الاعتبار أن العديد من الشخصيات الذكورية في هذه الألعاب الفيديو هي تماما كما مشوهة والنمطية بشكل صارخ باسم الإناث منها، على الرغم من أن هذا يبدو عموما أن يكون لاحظت أو اشتكى أقل بكثير في كثير من الأحيان.

إذا كان هذا هو لأن الأولاد لا يميلون إلى القلق إزاء الصور النمطية أم أنها ببساطة لا تلاحظ لهم غير واضح ولكن من الواضح أنها ليست في مصلحة الشركات المصنعة لألعاب تتضمن أحرف أو الصور التي يمكن أن تعتبر مسيئة عندما السوق ل الألعاب هو في أوسع لها.

صب واى

The comments are closed.